سجود السهو في الصلاة و أحكامه

 

ما هو سجود السهو، كيفية سجود السهو، أسباب و حالات سجود السهو، متى يكون سجود السهو و كيف، سجود السهو القبلي و البعدي، سجود السهو في الزيادة و النقصان، سجود السهو عند المالكية، سجود السهو عند الشافعية، سجود السهو عندالحنفية و الحنابلة، حكم سجود السهو،sujud as sahw,sojoud sahw

سجود السهو و أحكامه




تقع للمصلي أحوال مختلفة في صلاته من غفلة وسهو، و قد وقع حتى من الأنبياء، فقد ورد عن الرسول ﷺ سهوه في الصّلاة، فعن عبد الله بن مسعود قال: « صلّى رسولُ اللهِ ﷺ ، فزادَ أو نَقَصَ، فقيل: يا رسولَ اللهِ، أزيد في الصلاةِ شيءٌ؟ فقال: إنما أنا بَشَرٌ مثلُكم، أنسى كما تنسَوْن، فإذا نَسِىَ أحُدكم فليسجدْ سجدتين وهو جالسٌ، ثم تحوَّلَ رسولُ اللهِ ﷺ فسجَدَ سجدتين». فما هو سجود السهو؟ و ما هي حالات و أحكام سجود السهو، فتابعوا معنا.

محتويات الموضوع:

- ما هو سجود السهو؛

- أسباب و حالات سجود السهو؛

- كيفية سجود السهو؛


ما هو سجود السهو


السهو لغة هو الذهول و الغفلة عن الشيء ، و اصطلاحا هو سجدتين يسجدهما المصلي لجبر خلل في الصلاة، و سجود السهو هو أن يأتي المصلِّي بسجدتين متواليتين كسجود الصَّلاة قبل السَّلام أو بعده بحسب الكيفية المختلف عليها بين المذاهب الفقهية الأربعة.


أسباب و حالات سجود السهو


السهو في الصلاة إما أن يتعلق بفرض أو سنة، وإما أن يكون بزيادة أو نقصان، وتفصيل ذلك كما يلي:

👈 السهو بزيادة سنة أو فرض


كل سهو سهاه الإمام أو الفذ أو المأموم ــ في بعض الصورــ في الصلاة المفروضة، أو النافلة، كزيادة الركوع، أو السجود، يُسجَد له سجدتان بعد السلام، ويُؤتى بالتشهد فيهما قبل التسليم منهما. وفي ذلك قول المصنف: «وكل سهو في الصلاة بزيادة، فليسجد له سجدتين بعد السلام، يتشهد لهما ويسلم منهما».

إذا كانت الزيادة كثيرة فإنها مبطلة للصلاة، كزيادة أربع ركعات في الرباعية؛ ولا تبطل بزيادة ركعة؛ واختلف في زيادة قدر نصفها، كركعتين في الظهر؛ فقيل: تبطل، وقيل: لا تبطل، وهو المشهور.

من نسي أن يسجد سجود السهو البعدي في وقته، فليسجده عند ذكره، وإن طال الزمان؛ لأن البعدي ترغيم للشيطان، فيُسجَد وإن بعُد العهد. وفي ذلك قول المصنف: «ومن نسي أن يسجد بعد السلام فليسجد متى ما ذكره وإن طال ذلك».

👈 السهو بنقص سنة مؤكدة


كل سهو في الصلاة سهاه الإمام أو الفذ أو المأموم ــ في بعض الصور ــ بنقص سنة مؤكدة يُسجد له قبل السلام، ويكون بعد تشهد الصلاة، ويتشهد ثانيا بعد سجدتي السهو على المشهور، ثم يسلم. وهو اختيار ابن القاسم، لأن من سنة السلام أن يعقب تشهدا. وقيل: لا يعيد. وهو ضعيف.

من نسي السجود القبلي حتى سلم، سجده إن تذكره بعد انصرافه من الصلاة مباشرة، وإن بعُد تذكره له، أعاد صلاته وجوبا لبطلانها، إذا كان السجود القبلي مترتبا عن ترك ثلاث سنن مؤكدة.

ولا سجود في نقص فضيلة، ولا سنة خفيفة؛ كترك تكبيرة واحدة، والقنوت، وترك لفظ التشهد دون الجلوس له، أما مع جلوسه فيسجد.

والسنن المؤكدة التي يسجد لها سجود السهو ثمان:


- الأولى: قراءة السورة، فيسجد لترك ذلك في الفريضة، لا في النافلة.

- الثانية: الجهر بالقراءة في الفريضة الجهرية، فيسجد لتركه في الفريضة، لا في النافلة.

- الثالثة: الإسرار في محله.

- الرابعة: التكبير سوى تكبيرة الإحرام.

- الخامسة: قول: سمع الله لمن حمده.

- السادسة والسابعة: التشهد الأول، والجلوس له.

- الثامنة: التشهد الأخير. ولا يسجد لغيرها.


👈 السهو بالزيادة والنقصان معاً


من نقص في صلاته شيئا من السنن المؤكدة، وزاد فيها شيئا يسيرا، سجد قبل السلام أيضا؛ مثل أن يترك التشهد، والجلوس له، ويزيد سجدة. وهذا التفصيل (السجود قبل السلام للنقص فقط، أو له مع الزيادة، والسجود بعد السلام للزيادة فقط) هو قول مالك؛ وعند الشافعي: يسجد للسهو قبل السلام مطلقا؛ وعند أبي حنيفة بعده مطلقا؛ ودليل الإمام مالك على الزيادة حديث: صَلَّى لَنَا رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم صَلاَةَ الْعَصْرِ فَسَلَّمَ فِي رَكْعَتَيْنِ فَقَامَ ذُو الْيَدَيْنِ فَقَالَ ... فَأَتَمَّ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم مَا بَقِىَ مِنَ الصَّلَاةِ ثُمَّ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ وَهُوَ جَالِسٌ بَعْدَ التَّسْلِيمِ. (صحيح مسلم، باب السهو في الصلاة والسجود له).

ودليل النقص ما صح: «أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم صَلَّى بِهِمُ الظُّهْرَ فَقَامَ فِي الرَّكْعَتَيْنِ الأُولَيَيْنِ لَمْ يَجْلِسْ، فَقَامَ النَّاسُ مَعَهُ حَتَّى إِذَا قَضَى الصَّلاَةَ، وَانْتَظَرَ النَّاسُ تَسْلِيمَهُ، كَبَّرَ وَهُوَ جَالِسٌ، فَسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ يُسَلِّمَ، ثُمَّ سَلَّمَ». (صحيح البخاري، باب من لم ير التشهد الأول واجبا). وفي ذلك قول المصنف: «ومن نقص وزاد سجد قبل السلام».


👈 السهو بنقص فريضة


أجمع العلماء على أنه لا يجزئ سجود السهو لنقص الفريضة، كمن سها ونقص ركعة، أو سجدة، أوترك الفاتحة؛ لأن الفريضة لا تجبر إلا بالإتيان بها. فمن شك في عدد ما صلى، أثلاث ركعات أم أربعا؟ وليس كثير الشك، بنى على اليقين، فيعتد بثلاثة، ويزيد ركعة رابعة، ويسجد بعد سلامه على المشهور، وأما كثير الشك، فليس عليه إصلاح، ويلزمه السجود البعدي.


كيفية سجود السهو



قال الإمام النَّووي: "سُجُودُ السَّهْوِ سَجْدَتَانِ بَيْنَهُمَا جَلْسَةٌ، وَيُسَنُّ فِي هَيْئَتِهَا الافْتِرَاشُ، وَيَتَوَرَّكُ بَعْدَهُمَا إلَى أَنْ يُسَلِّمَ، وَصِفَةُ السَّجْدَتَيْنِ فِي الْهَيْئَةِ وَالذِّكْرِ صِفَةُ سَجَدَاتِ الصَّلاةِ".

ويقول المصلّي في السجدتين كما يقول في أي سجدة، وهو قول: "سبحان ربي الأعلى" ثلاث مرّات.

كيفية سجود السهو في المذهب المالكي: سجدتان يتشهد بعدهما قبل السلام أحيانًا وبعده أحيانًا أخرى بحسب السبب.


كيفية سجود السهو في المذهب الشافعي: سجدتين ينوي بهما المصلِّي سجود السَّهو، ومحلّها في آخر الصّلاة بعد التَّشهد والصّلاة على النبي صلّى الله عليه وسلّم وقبل السَّلام.


كيفية سجود السهو في المذهب الحنفي: سجدتين بعد أن يسلم المصلي عن يمينه فقط، ثم يتشهد بعد السجدتين، ويسلم بعد التشهد.


كيفية سجود السهو في المذهب الحنبلي: سجدتين بعد التشهد الأخير، إلا أنهما وبحسب نوع السهو فقد تكونان قبل السلام، أو تكونان بعده فيتبعهما تسليمتين أخريين.


شاهد أيضا:

- كيفية التيمم للصلاة

- كيفية التشهد في الصلاة

- كيفية الغسل من الجنابة و الحيض


و بهذا متابعي و زوار موقع المفيد نكون قد وصلنا لختام موضوعنا هذا، و الذي خصصناه لسجود السهو و حالاته و أحكامه، نتمنى أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم، فلا تبخلوا علينا بمشاركته مع أصدقائكم لتعم الإفادة
.

إرسال تعليق

0 تعليقات