الغسل: موجبات الغسل و فرائضه وسننه و صفته

 

ما هو الغسل، موجبات الغسل، فرائض الغسل، فرائض الغسل خمسة، فرائض الغسل الخمسة، الغسل من الجنابة، الجنابة، طريقة الغسل من الجنابة للمراة، الغسل من الجنابة للمرأة الشعر، فرائض الغسل من الحيض، كيفية الغسل من الاحتلام، صفة الغسل من الحيض، دعاء الغسل من الجنابة للمرأة، كيفية الغسل من الجنابة للمرأة، الغسل الشرعي، الإغتسال من الجنابة، الطريقة الصحيحة للإغتسال، ما هي موجبات الغسل من الجنابة، ghusel aljanaba, ghasel aljanaba

كيفية الغسل من الجنابة و الحيض و النفاس




يناجي المصلي في صلاته ربه، و تقتضي هذه المناجاة من العبد الاستعداد لها؛ ولذلك يجب على من يناجي ربه أن يكون على طهارة. و تنقسم الطهارة إلى قسمين: طهارة صغرى وهي الوضوء، و طهارة كبرى وهي الغسل. وللغسل موجبات وفرائض وسنن وفضائل. فما هي موجبات الغسل ؟ وما هي فرائض الغسل الخمسة وسننه ؟ وما هي صفته ؟ فتابعوا معنا.

محتويات الموضوع:

- أسباب الغسل؟

- فرائض الغسل و سننه؟

- فضائل الغسل أو مستحباته؟

- صفة الغسل من الحيض و الجنابة و النفاس؟

موجبات الغسل:


الغسل: هو تعميم ظاهر الجسد بالماء مع الدلك، وله أسباب وفرائض وسنن وفضائل ومكروهات.


أسباب الغسل : هي الجنابة سواء للرجل أو للمرأة، وتنشأ عن أمرين وهما:


- بالنسبة للرجل: الإنزال، وهو خروج المني بلذة معتادة. ومغيب الحشفة من بالغ في قبل أو دبر، و الحشفة هي رأس الذكر.


- بالنسبة للمرأة:

الجماع (الإنزال و لو عند الإحتلام) ، انقطاع دم الحيض بإحدى العلامتين: القصة أو الجفوف. وانقطاع دم النفاس ولو عند الولادة. وفي ذلك قول المصنف: «أما الطهر فهو من الجنابة ومن الحيضة والنفاس سواء».


هل يجب الغسل إذا خرج المذي؟

المذي هو ماء رقيق شفاف لزج يخرج عند تذكر الشهوة أو التفكير فيها، و خروج المذي لا يوجب الغسل، ولكن يوجب الوضوء.


هل يجب الغسل عند الاحتلام؟

الاحتلام سواء للرجل أو للمرأة لا يوجب الغسل ما لم يقع إنزال، أما الاحتلام مع الإنزال  فهو يوجب الغسل، و ذلك لقوله صلى الله عليه وسلم جوابا للمرأة التي سألت هل على المرأة غسل إذا هي احتلمت؟ فقال: نعم، إذا رأت الماء. رواه البخاري ومسلم.


فرائض الغسل و سننه:

فرائض الغسل من الجنابة: 

للغسل خمس فرائض و هي:

1- النية: وهي قصد المغتسل رفع الجنابة بغسله.

2- تعميم الجسد كله بالماء.

3- الموالاة: وهي فعل الغسل دون تفريق زمني بين أفعاله.

4- الدلك مع صب الماء أو بعده.

5- تخليل الشعر، ولو كان كثيفا.


سنن الغسل من الجنابة: 

للغسل خمس سنن و هي:

1- غسل اليدين للكوعين؛

2- المضمضة؛

3- الاستنشاق؛

4- الاستنثار؛

5- مسح الصماخين (ثقب الأذنين)؛



فضائل الغسل أو مستحباته:


للغسل سبع مستحبات أو فضائل و هي:

1- التسمية في بداية الغسل؛

2- البدء بإزالة الأذى (النجاسة)؛

3- تقديم أعضاء الوضوء في الغسل؛

4- البدء بغسل أعالي الجسد قبل أسافله؛

5- البدء بغسل ميامن الجسد قبل مياسره؛

6- تثليث غسل الرأس؛

7- قلة الماء مع إتقان الغسل؛



صفة الغسل من الجنابة و الحيض و النفاس:


طريقة الاغتسال من الجنابة هي كما يلي:


1. يبدأ المغتسل بإزالة الأذى عن مخرجيه بنية إزالة الجنابة


2. يتوضأ وضوء الصلاة، ويؤخر غسل رجليه إلى آخر غسله، أو يغسلهما مع وضوئه


3. يبلل يديه بالماء فيخلل أصول شعره، ويغرف الماء على رأسه ثلاث غرفات مع التخليل ليدخل الماء جميع شعره

وتفعل المرأة مثل الرجل، وتجمع شعر رأسها ليدخله الماء، ولا يجب عليها حل ضفائرها إلا أن تربطها بخيوط كثيرة


4. يفيض الماء على شقه الأيمن ثم على شقه الأيسر بادئا بالأعلى في كليهما. وفي الحديث عن مسروق عن عائشة قالت: «كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يُعْجِبُهُ التَّيَمُّنُ فِي تَنَعُّلِهِ وَتَرَجُّلِهِ وَطُهُورِهِ وَفِي شَأْنِهِ كُلِّهِ». (البخاري، باب التيمن في الوضوء والغسل). ويتدلك المغتسل وجوبا مع صب الماء أو بعده حتى يتحقق تعميم جسده. ويوكل غيره عند العجز. وفي ذلك قول المصنف: «وأفضل له أن يتوضأ بعد أن يبدأ إلى قوله: ويتدلك بيديه بإثر صب الماء حتى يعم جسده».


وبما أن بعض مواضع الجسد قد لا يصلها الماء، فإنه يجب على المغتسل أن يعاودها بالماء حتى يتحقق وصول الماء إليها مثل باطن السرة، وتحت الحلق، وتحت اللحية، وتحت الإبطين، وبين الأليتين، وباطن الفخذين، وتحت الركبتين، وأسافل الرجلين، وكل ما شك المصلي في وصول الماء إليه. وفي ذلك قال المصنف رحمه الله: «وما شك أن يكون الماء أخذه من جسده عاوده بالماء ودلكه بيده إلى قوله: وتحت ركبتيه وأسافل رجليه، ويخلل أصابع يديه».


5.يغسل رجليه لغسله ووضوئه إن لم يكن غسلهما في وضوئه، ويتحفظ أثناء غسله من مس ذكره بباطن أصابعه أو جنبها، فإن مس ذكره أعاد الوضوء. وفي ذلك قال المصنف رحمه الله: «ويحذر أن يمس ذكره في تدلكه بباطن كفه، فإن فعل ذلك وقد أوعب طهره أعاد الوضوء».

 

و هكذا متابعي و زوار موقع المفيد نكون قد وصلنا لختام هذا الموضوع، و الذي خصصناه للغسل من الجنابة و فرائضه و سننه و مستحباته، و كذا الطريقة الصحيحة للإغتسال، نتمنى أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم، فلا تبخلوا علينا بمشاركته مع أصدقائكم لتعم الإفادة.

إرسال تعليق

0 تعليقات