سورة الضحى مكتوبة و مقروءة - تفسير سورة الضحى

 

سورة الضحى مكتوبة، سورة الضحى مقروءة، تفسير سورة الضحى، سورة الضحى مكتوبه، سورة الضحى كتابة، سورة الضحى مكتوبة كاملة، سورة الضحى تفسير، شرح سورة الضحى، تفسير ابن الكثير، تفسير السعدي، سعد الغامدي، قرآن كريم، قرآن مكتوب، تفسير القرآن الكريم.,sorat adoha maktoba,tafssir sorat adoha,surat ado7a

سورة الضحى Surat Al-Duha



سورة الضحى هي سورة مكية، نزلت بعد سورة الفجر، ترتيبها في المصحف الكريم 93 بين سورة الليل و سورة الشرح، عدد آياتها 11 آية و عدد كلماتها 40 كلمة و عدد حروفها 164 حرفا، بدأت بأسلوب قسم "و الضحى".

محتويات الموضوع:

- سورة الضحى مكتوبة؛

- سورة الضحى مقروءة؛

- تفسير سورة الضحى؛

 

سورة الضحى مكتوبة:



بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى (8) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)



سورة الضحى مقروءة:




تفسير سورة الضحى:



وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3): يقسم الله سبحانه و تعالى بالضحى وما جعل فيه من الضياء، و الليل إذا سكن فأظلم ليقول لرسوله ما تركتك وما جافيتك و ما نسيتك، قال الإمام أحمد : حدثنا أبو نعيم ، حدثنا سفيان ، عن الأسود بن قيس قال: سمعت جندبا يقول : اشتكى النبي صلى الله عليه وسلم ، فلم يقم ليلة أو ليلتين، فأتت امرأة فقالت: يا محمد، ما أرى شيطانك إلا قد تركك. فأنزل الله عز وجل: ( والضحى والليل إذا سجى ما ودعك ربك وما قلى).

وَلَلْآَخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى (4): والدار الآخرة خير لك من الأولى أي من الدنيا.

وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5): أي يعطيه في الدار الآخرة من النعم حتى يرضيه.

أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآَوَى (6): أي وجدك لا أم لك ولا أب فآواك، فالرسول صلى الله عليه و سلم يتيم الأب و الأم، وذلك أن أباه توفي وهو حمل في بطن أمه، ثم توفيت أمه آمنة بنت وهب وله من العمر ست سنين، ثم كفله جده عبد المطلب حتى بلغ من العمر ثمان سنين فمات جده، ثم كفله الله عمه أبو طالب، حتى أيده بنصره و بالمؤمنين.

وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7): ووجدك ضالا لا تعلم ما الكتاب ولا الإيمان فعلمك ما لم تكن تعلم.

وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى (8): و وجدك فقيرا فأغناك عمن سواه.

فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9): أي كما آواك الله و أنت يتيم فلا تقهر اليتيم و لا تذله، ولكن أحسن إليه وتلطف به.

وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10): و أما السائل المحتاج فلا تنهره و لا تكن فظا جبارا ولا متكبرا عليه.

وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11): و أما بالنعم التي أنعم عليك الله بها فحدث بها واذكرها و أثن على الله بها.

شاهد أيضا:

- سورة الجن مكتوبة و مقروءة - تفسير سورة الجن

- سورة الأعلى مكتوبة و مقروءة - تفسير سورة الأعلى

- سورة العلق مكتوبة و مقروءة - تفسير سورة العلق

و هكذا زوار و متابعي موقع المفيد نكون قد وصلنا لختام موضوعنا هذا، و الذي خصصناه لسورة الضحى مكتوبة و مقروءة و كذا تفسير سورة الضحى، فإن أصبنا فمن الله و إن أخطأنا فمن أنفسنا و من الشيطان.

إرسال تعليق

0 تعليقات