كيفية التخلص من الكرش في أسرع وقت

 

كيفية التخلص من الكرش، التخلص من الكرش بسرعة، التخلص من الكرش للنساء، التخلص من الكرش للرجال، أسباب ظهور الكرش، المخاطر الصحية للكرش، أنواع الكرش، إزالة الكرش، إزالة الكرش بدون فقدان الوزن، التخلص من الكرش عند البنات، التخلص من الكرش في اسبوع، التخلص من الكرش بالأعشاب،,izalat alkarch,atakhalos mn alkirch

طرق التخلص من الكرش



كيفية إزالة الكرش؟ سؤال يؤرق الكثير من الناس، فالعديد من الأشخاص حول العالم يعانون من مشكلة تركز الدهون في البطن أو ما يصطلح عليه بالكرش، فهذه الأخيرة "الكرش" لا تشكل مشكلا في المظهر فحسب، بل قد تكون سببا رئيسيا في ظهور مجموعة من الأمراض و المشاكل الصحية؛ فما هي أسباب ظهور الكرش؟ وما هي المخاطر الصحية للكرش؟ و كيف تتخلص من الكرش؟ فتابعوا معنا.

محتويات الموضوع:

- أسباب ظهور الكرش؛

- أنواع الكرش؛

- المخاطر الصحية للكرش؛

- كيفية التخلص من الكرش؛


أسباب ظهور الكرش:



قبل الخوض في معرفة كيفية التخلص من الكرش يجب أولا معرفة أسباب ظهورها، فظهور الكرش يرجع بالأساس إلى اختلال توازن الطاقة في الجسم، و يحدث ذلك نتيجة الإستهلاك المفرط للسعرات الحرارية بشكل يفوق الإحتياجات اليومية؛ و من أهم العوامل التي تؤدي إلى اختلال توازن الطاقة في الجسم نجد ما يلي:

👈 نظام غذائي غير صحي و غير متوازن: فالوجبات السريعة و المأكولات الغنية بالدهون و السكريات بالإضافة للمشروبات الغازية كلها تتسبب في تضخم حجم الخلايا الدهنية على مستوى البطن.

👈 الخمول و قلة الحركة: حيث يؤدي الخمول و انخفاض النشاط البدني إلى تقليص قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية و التخلص من الدهون الزائدة مما يزيد من تراكمها.

👈 قلة النوم: فقد أثبتت مجموعة من الدراسات العلمية أن انخفاض متوسط مدة النوم و جودته له ارتباط وطيد بمشكلة ظهور الكرش و السمنة عامة، و ذلك بسبب ما ينجم عن قلة النوم من عادات غذائية سيئة.

👈 الإجهاد و التوتر: فقد أثبتت الدراسات العلمية أن التوتر و الإجهاد يؤدي إلى إفراز الجسم لهرمون الكورتيزول مما يوحي للجسم بالجوع، وهذا ما يفسر لجوء العديد من الأشخاص في حالة التوتر و الغضب إلى الأكل، مما يزيد من تضخم الدهون في الجسم.

👈 العامل الوراثي: فقد تبين للعلماء أن السمنة و ظهور الكرش قد يرتبط في بعض الأحيان بعوامل وراثية.

👈 التدخين: بالرغم من أن التدخين لا يعتبر عاملا أساسيا في ظهور الكرش إلا أنه يزيد من احتمالية ظهورها، و ذلك لكونه يزيد من إعاقة التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والدهون.


أنواع الكرش:


👈 الكرش الهرموني:

يحدث هذا النوع من الكرش نتيجة اضطراب عمل الهرمونات مما يؤدي إلى تراكم الدهون في البطن عند الرجال، و في الفخدين والأرداف عند النساء، و يكون شكله متعرجا.


👈 الكرش المترهل:

يحدث هذا النوع من الكرش نتيجة استعمال عضلتين فقط في وسط البطن فتكون النتيجة هي ترهل وظهور الكرش مع وجود ثنيات و طبقات في الجلد، وقد يحدث هذا النوع من الكرش أيضا نتيجة لبعض العمليات الجراحية مثل عمليات الفتق.


👈 الكرش المنتفخ:

يحدث هذا النوع من الكرش نتيجة الإفراط في الأكل و الشرب، و يكون هذا النوع من الكرش على شكل بالون.


👈 الكرش العضلي:

يحدث هذا النوع من الكرش نتيجة اختلال التوازن في الجهاز الحركي، و عادة ما يظهر هذا النوع من الكرش عند السائقين المهنيين و الموظفين داخل المكاتب، و ذلك نظرا لجلوسهم المطول و الإعتماد على عضلات الكتفين والذراعين فقط مما يتسبب في تمديد عضلات البطن و زيادة حجمها.


المخاطر الصحية للكرش:


أكدت عديد الدراسات أن الكرش أو السمنة عامة لها ارتباط وثيق بظهور مجموعة من من الأمراض و الإعتلالات الصحية و من أبرزها:

👈 داء السكري: فتراكم الدهون في منطقة البطن يؤدي إلى زيادة مستوى الريزيستين في الدم و بالتالي مقاومة الأنسولين و الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

👈 مرض الخرف أو مرض الزهايمر: فقد أظهرت مجموعة من الدراسات أن السمنة المركزية ترفع من احتمال الإصابة بالزهايمر بما يقارب العشر أضعاف.

👈 ارتفاع ضغط الدم: فتراكم الدهون الحشوية يزيد من خطر الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب و الأوعية الدموية.

👈 مرض الربو: فظهور الكرش أو السمنة عامة يقلص من حجم الرئتين و يصبح مجرى التنفس أكثر ضيقا، مما يجعل التنفس صعبا، و تشير الإحصائيات إلى أن أزيد من %75 من حالات الربو سببها الرئيسي هو البدانة و السمنة.


كيفية التخلص من الكرش:


توجد العديد من الطرق و الخطوات السهلة و البسيطة للتخلص من الكرش، إلا أن الإسرار و المثابرة في تنفيذ هذه الخطوات يبقى هو السر الحقيقي للتخلص من الكرش، و فيما يلي أهم هذه الخطوات:

👈 التقليل من استهلاك الكربوهيدرات: فالتقليل من الكربوهيدرات المستهلكة يساهم بشكل فعال في التخلص من الدهون المتراكمة على مستوى البطن، و ينصح بتعويض الكربوهيدرات بتناول الحبوب الكاملة.

👈 الإبتعاد عن تناول السكريات و المشروبات الغازية: فاستهلاك السكريات و المشروبات الغازية يعتبر عاملا رئيسيا في تراكم الدهون على مستوى البطن والكبد.

👈 الإكثار من تناول الألياف الذائبة: كالبقوليات و التوت البري و الأفوكادو...، حيث أنها تمتص الماء بشكل جيد و تبطىء حركة الطعام في الجهاز الهضمي، مما يولد الإحساس بالإمتلاء و الشبع، كما أنها تساهم بشكل فعال في تخفيض الوزن.

👈 الإكثار من تناول البروتينات: فذلك يساهم بشكل كبير في تحسين عملية التمثيل الغذائي و إفراز هرمون الشبع.

👈 تجنب التوتر و الإجهاد: فالتوتر و الإجهاد يؤدي إلى إفراز الجسم لهرمون الكورتيزول الذي يتسبب في فتح الشهية مما يوحي للجسم بالجوع، وهذا ما يفسر لجوء العديد من الأشخاص في حالة التوتر و الغضب إلى الأكل، مما يزيد من تضخم الدهون في الجسم.

👈 ممارسة الرياضة: فالتمارين الرياضية جد فعالة في التخلص من الدهون المتراكمة حول البطن، كما أن المجهود الحركي و البدني يزيد من نسبة حرق السعرات الحرارية.

 

شاهد أيضا:

- افضل نظام غذائي صحي و متوازن

- حبة البركة أو الحبة السوداء و فوائدها العجيبة

- ما هو داء السكري و ما هي أنواعه و أعراضه وسبل الوقاية منه

 

و هكذا متابعي و زوار موقع المفيد نكون قد وصلنا لختام موضوعنا هذا و الذي خصصناه لأسباب ظهور الكرش و مخاطرها و كيفية التخلص منها، نتمنى أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم، فلا تبخلوا علينا بمشاركته مع أصدقائكم لتعم الإفادة.

إرسال تعليق

0 تعليقات