فقر الدم : أعراضه، أسبابه، علاجه و سبل الوقاية منه

 

فقر الدم : أعراضه، أسبابه، علاجه و سبل الوقاية منه، أعراض فقر الدم، أسباب فقر الدم، علاج فقر الدم، الوقاية من فقر الدم، الثلاسيميا، فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، فقر الدم المنجلي، فقر الدم الإنحلالي، فقر الدم أثناء الحمل، علاج فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات

أعراض فقر الدم أو الأنيميا



فقر الدم أو الأنيميا هو مرض شائع يصيب الدم، فالإحصائيات تشير لأن حوالي ثلث سكان العالم يعانون من هذا المرض، ويخلف فقر الدم سنويا أزيد من 185 ألف وفاة ، كما أن هذا المرض شائع أكثر عند النساء و خصوصا عند الحوامل؛ فما هو فقر الدم و ما هي أنواعه ؟ و ماهي أعراض و أسباب فقر الدم؟ و ما هو علاج فقر الدم؟ فتابعوا معنا
.

 

محتويات الموضوع:

- تعريف مرض فقر الدم و أنواعه؛

- أعراض فقر الدم؛

- أسباب فقر الدم؛

- علاج فقر الدم؛

- الوقاية من فقر الدم؛

  

تعريف مرض فقر الدم و أنواعه:


فقر الدم هو حالة مرضية تحدث بسبب انخفاض في المستوى الطبيعي لتركيز الهيموغلوبين في الجسم، الشيء الذي يؤدي إلى ضعف في كمية الأوكسجين المنقولة إلى أنسجة الجسم، و بالتالي ظهور أعراض من قبيل الصداع و التعب و الإرهاق و ضعف التركيز.

و هنالك أزيد من 400 نوع لفقر الدم تندرج ضمن ثلاث مجموعات رئيسية و هي:

فقر الدم الناجم عن فقدان الدم: يحدث هذا النوع من فقر الدم نتيجة فقدان الكريات الحمراء بسبب النزيف المزمن، و غالبا ما يحدث هذا النوع من النزيف المزمن بسبب أمراض كالبواسير ، قرحة المعدة ، إلتهاب الأمعاء ، الحيض و الولادة، أو بسبب استعمال بعض الأدوية المضادة للإلتهابات اللاستيرويدية.


فقر الدم الناجم عن خلل في إنتاج كريات الدم الحمراء: و يحدث هذا النوع من فقر الدم بسبب خلل على مستوى الخلايا المنتجة للكريات الحمراء، مما يؤدي لإنتاج هذه الأخيرة بشكل ضعيف أو إنتاجها بشكل مشوه نتيجة نقص في الفيتامينات و المعادن اللازمة لتكونيها. و ترتبط هذه الحالات بمشاكل في الخلايا الجذعية و النخاع العظمي أو مشاكل في تكاثر وتقيح أرومة الحمراء.


فقر الدم الانحلالي: و يحدث هذا النوع من فقر الدم بسبب تشوه على مستوى الكريات الحمراء مما يجعلها غير قادرة على تحمل الإجهاد الروتيني الناتج عن الدورة الدموية. ويمكن أن يحدث هذا النوع من فقر الدم عند الولادة كما يمكنه أن يحدث لأسباب غير معروفة و لأسباب معروفة نذكر منها: فقر الدم المنجلي، الإجهاد والالتهابات، أمراض الكلي والكبد المزمنة و المتقدمة، ارتفاع ضغط الدم الشديد، الحروق الخطيرة، صمامات القلب الاصطناعية، التفول أو فقر الدم الناتج عن نقص سداسي فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين...


أعراض فقر الدم:


أعراض فقر الدم قد لا تلاحظ عند بعض المصابين أو قد تكون قليلة و ذلك راجع لنسبة و وتيرة تطور المرض، كما أنه قد تظهر أعراض أمراض أخرى تندرج ضمن مسببات فقر الدم. أما إن كان فقر الدم قد بلغ مرحلة متقدمة فغالبا ما تظهر الأعراض التالية:


👈 صداع؛

👈 دوخة؛

👈 تشنجات في الساق؛

👈 ضيق التنفس؛

👈 الأرق؛

👈 تسارع في خفقان القلب؛

👈 بشرة شاحبة؛

👈 برود على مستوى القدمين و اليدين؛

👈 اوجاع في الصدر؛

👈 التوحم؛

👈 تصلب الأظافر؛

👈 تململ الساقين؛

👈 الذبحة الصدرية؛


أسباب فقر الدم:


تتعدد أسباب فقر الدم بتعدد أنواعه، و فيما يلي سنعرض أسباب بعض أنواع فقر الدم الأكثر شيوعا:


فقر الدم الإنحلالي: يحدث هذا النوع من فقر الدم بسبب تشوه على مستوى الكريات الحمراء مما يجعلها غير قادرة على تحمل الإجهاد الروتيني الناتج عن الدورة الدموية. ويمكن أن يحدث هذا النوع من فقر الدم عند الولادة كما يمكنه أن يحدث لأسباب غير معروفة و لأسباب معروفة نذكر منها: فقر الدم المنجلي، الإجهاد والالتهابات، أمراض الكلي والكبد المزمنة و المتقدمة، ارتفاع ضغط الدم الشديد، الحروق الخطيرة، صمامات القلب الاصطناعية، التفول أو فقر الدم الناتج عن نقص سداسي فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين...


فقر الدم المنجلي: ينتقل بالوراثة أي أنه مرض وراثي، و سببه هو تشوه في شكل الكريات الحمراء بحيث تأخد شكل منجلي أي شكل الهلال مما يجعلها سريعة التحطم و تعلق بسهولة في الأوعية الدموية و بالتالي ضعف وصول الأكسجين لخلايا الجسم؛ والأشخاص المعرضين بكثرة لهذا المرض هم الأمريكيين ذوي الأصول الإفريقية.


فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: يحتاج النخاع العظمي إلى الحديد لإنتاج الخضاب الدموي أو ما يعرف بالهيموغلوبين، وعند نقص مادة الحديد في الجسم ينقص إنتاج الهيموغلوبين لكريات الدم الحمراء و بالتالي نقص في توصيل الأكسجين إلى خلايا الجسم، والنتيجة تكون هي الإصابة بفقر الدم بسبب نقص الحديد.


الثلاسيميا: يحدث هذا النوع من فقر الدم بسبب عدم قدرة الكريات الحمراء على النمو و النضج بشكل سليم، و ينتقل هذا النوع بشكل وراثي و تتراوح خطورته من الخفيف إلى المهدد للحياة، و هذا النوع من فقر الدم شائع في الشرق الأوسط و بلدان البحر الأبيض المتوسط و إفريقيا وجنوب شرق آسيا.


فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات: لإنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة يحتاج الجسم إلى الحديد و الفيتامينات من قبيل فيتامين بي12 و حمض الفوليك. وأي نقص في الفيتامينات قد يؤدي ضعف إنتاج خلايا الدم الحمراء، و بالتالي الإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات.


فقر الدم الناتج عن التهاب: يحدث هذا النوع من فقر الدم بسبب بعض الامراض المعيَّنة التي تؤثر على إنتاج الكريات الحمراء مثل: السرطان، السيدا أو الإيدز، مرض الفشل الكلوي، إلتهاب المفاصل الروماتزمي، قصور الدرقية، أو بعض الأمراض المزمنة الحادة.


فقر الدم أثناء الحمل: هذا النوع تعاني منه النساء الحوامل كثيرا و ذلك بسبب فقدان كميات كبيرة من الحديد أثناء الحمل و كذا أثناء الحيض، مما قد يأثر سلبا على نمو الجنين أو وفاته لا قدر الله، لذا ينبغي على الحوامل تناول كميات جيدة من عنصر الحديد و اتباع نظام غذائي صحي و متوازن.


علاج فقر الدم:


كما أشرنا سابقا فعلاج فقر الدم يختلف بإختلاف نوعه و مسبباته و فيما يلي أهم العلاجات لفقر الدم:


علاج فقر الدم الإنحلالي: يتضمن علاج فقر الدم الإنحلالي علاج مسبباته كالإجهاد والالتهابات، أمراض الكلي والكبد المزمنة و المتقدمة، ارتفاع ضغط الدم الشديد، الحروق الخطيرة... وتناول أدوية كابحة للجهاز المناعي الذي يهاجم خلايا الدم الحمراء.


علاج فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: في أغلب الأحيان يتم علاج فقر الدم الناجم عن عوز الحديد عن طريق تناول مكملات غذائية غنية بعنصر الحديد و حمض الفوليك.


علاج فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات: يتم علاج فقر الدم الناتج عن عوز الفيتامينات عن طريق أخد حقن غنية بفيتامين بي12 .


علاج فقر الدم الناتج عن مرض في النخاع العظمي: غالبا ما يتم معالجة هذا النوع من فقر الدم عن طريق زرع النخاع العظمي، أو عن طريق المعالجة الكيميائية.


علاج فقر الدم المنجلي: علاج هذا النوع من فقر الدم يتم عن طريق المراقبة الدائمة و المستمرة لمستوى الأكسجين في الدم، مع تناول بعض المسكنات لتفادي الألم و تجنب المضاعفات.

 

شاهد أيضا:


- مرض البواسير : أسبابه و أعراضه و طرق علاجه


- ارتفاع الكولسترول: أسبابه و أنواعه و طرق علاجه


- افضل نظام غذائي صحي و متوازن


الوقاية من فقر الدم:


كما يقول المثل " الوقاية خير من العلاج " ، كيف لا و نحن بإمكاننا تجنب الإصابة بفقر الدم باتباع خطوات بسيطة يمكن تلخيصها فيما يلي:

👈 تناول وجبات غنية بالحديد ( اللحوم، الخضروات، الحبوب )

👈 تناول وجبات غنية بحمض الفوليك ( الفاكهة، الخضروات الورقية )

👈 تناول وجبات غنية بفيتامين ب12 ( اللحوم، الألبان، الصويا )

👈 تناول وجبات غنية بفيتامين ج (البطيخ، الحوامض)

👈 إجراء فحوصات بشكل دوري (خاصة إذا كان فقر الدم وراثيا)


و هكذا متابعينا الكرام نكون قد أنهينا موضوعنا هذا الذي خصصناه لمرض فقر الدم: أعراضه، أسبابه، علاجه و سبل الوقاية منه، فلا تبخلوا علينا بمشاركته مع أصدقائكم، وعافانا و عافاكم الله.

إرسال تعليق

0 تعليقات