عيد الأضحى و قواعد التغذية السليمة

عيد الأضحى و قواعد التغذية السليمة، التغذية الصحية في عيد الأضحى، أهم قواعد التغذية الصحية؟ كيف يمكنك ان تستمع بالعيد وفي نفس الوقت تحافظ على وزنك،

التغذية الصحية في عيد الأضحى



مع حلول كل عيد أضحى تظهر عديد المشاكل المتعلقة أساسا بالنظام الغذائي، وذلك بسبب الإكثار من تناول اللحوم الحمراء، مما يؤدي إلى مجموعة من الأمراض و المضاعفات الصحية من قبيل الكولسترول و السكري و أمراض القلب والشرايين وغيرها من الأمراض؛ و في هذا الموضوع سنحيطكم بمجموعة من النصائح و الإرشادات للحفاظ على نظام غذائي سليم و متوازن في عيد الأضحى؛ فتابعوا معنا.


محتويات الموضوع:

للحفاظ على نظام غذائي سليم و متوازن في عيد الأضحى ننصحكم باتباع النصائح و الإرشادات التالية:

عدم إهمال وجبة الإفطار

وجبة الإفطار تعد أهم وجبة خلال اليوم، وذلك لكونها تؤثر على مستوى الطاقة لدى الفرد طيلة اليوم ، إلا أن إهمال وجبة الإفطار من شأنه أن يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالسمنة و الأمراض المزمنة من قبيل السكري ناهيك عن انخفاض التركيز وسوء التغذية.

و لوجبة الإفطار الكثير من الفوائد من بينها أنها تمنع الجوع الشديد و المفاجئ وبذلك فهي تساعد على التقليل من تناول كميات كبيرة من الطعام خلال النهار. لهذا احرصوا دائما على بدء يوم العيد بتناول وجبة إفطار غنية و تحتوي على المجموعات الغذائية الرئيسية.


التقليل من تناول الحلويات في عيد الأضحى


تعتبر الحلويات جزءاً لا يتجزء من طقوس يوم العيد، إلا أنه يجب أن لا ننسى أنها غنية بالدهون والسكريات و تحتوي على نسب عالية منهما، وبالتالي فالإفراط في تناولها قد يؤدي الى مشاكل في الجهاز الهضمي، خصوصا لدى المصابين بداء السكري والسمنة و الكولسترول في الدم ومرضى القلب والشرايين. لذلك ينصح ب:

  1. ⧫ عدم بدء الوجبات بتناول الحلويات لما لذلك من أثر مربك للمعدة وفاتح للشهية وزائد للوزن؛
  2. الاعتدال و عدم المبالغة في تناول الحلويات صباح يوم العيد، للوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي مثل: الغثيان، الإسهال، القيء وعسر الهضم.

عدم الإكثار من تناول اللحوم الحمراء


تعتبر اللحوم الحمراء مصدرا أساسيا للعديد من العناصر الغذائية والمعادن الضرورية للجسم و خصوصا البروتينات، إلا أن الإفراط في تناولها يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من المضاعفات الصحية كارتفاع نسبة الكولسترول في الدم الشيء الذي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين. ولهذا فإننا ننصحكم في هذه المناسبة، ب :
  1. الحرص على اختيار أجزاء بعينها من اللحوم الحمراء مثل لحم الرقبة أو الفخذ لقلة الدهون بها ؛
  2. طهي اللحوم بطرق الطهي الصحية مثل الشواء، مع تفادي القلي لأنه يزيد من محتواها الذهني؛
  3. التقليل من الزيوت وإزالة جميع الشحوم من اللحوم قبل الطهي؛
  4. الحرص قدر الإمكان، خلال عملية الشواء، على استعمال نار متوسطة الحرارة؛
  5. تجنب اشتعال النار أثناء عملية الشواء؛
  6. التأكد من وصول اللحوم الى درجة حرارة داخلية عالية تستطيع معها القضاء على البكتيريا الموجودة فيها؛
  7. إزالة الأجزاء المحترقة من اللحوم قبل تناولها؛


التقليل من الملح


ذلك أن حاجيات الجسم من هذه المادة يجب ألا يتجاوز 5غرام في اليوم وأن أي زيادة عن هذا الحد قد تلحق الضرر بصحة الإنسان ، وتعطيل وظائف الجسم المختلفة ومنع امتصاص بعض المواد؛ ولعل المشكل الأول الذي يصيب الإنسان عند تناول كميات كبيرة من الملح هي مشكلة ارتفاع ضغط الدم، الذي يتسبب في العديد من الأمراض مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية، بالإضافة إلى مشاكل الكلي ،ومشاكل الجهاز الهضمي، وزيادة الشعور بالعطش والجفاف.



شاهد أيضا:


- ما هو داء السكري و ما هي أنواعه و أعراضه وسبل الوقاية منه


- مرض ارتفاع ضغط الدم أسبابه و أعراضه و سبل الوقاية منه


- مرض البواسير - أسبابه و أعراضه و طرق علاجه



نصائح غذائية عامة


بالإضافة إلى ما سبق ذكره، هناك مجموعة من النصائح الأخرى التي لا يجب إغفالها في هذه المناسبة، مثل:

  1. تفضيل الأطعمة الصحية ذات القيمة الغذائية العالية وقليلة السعرات الحرارية مثل: الخضر والفواكه والحبوب الكاملة واللحوم قليلة الدسم؛
  2. الإكثار من شرب السوائل، خاصة الماء، والتقليل من شرب الشاي والقهوة لما لذلك من أثر مدر للبول، ورافع للضغط ومانع للإستفادة من امتصاص الحديد من الغذاء؛
  3. الإكثار من تناول الخضر والفواكه الغنية بالأملاح المعدنية والفيتامينات والألياف لكي نمد الجسم بالأنزيمات الهاضمة التي تساعد على الهضم بالإضافة إلى إمداد الجسم بالألياف الغذائية التي تلعب دورا كبيرا في امتصاص الدهون‏ الزائدة؛
  4. تجنب المشروبات الغازية التي تزيد من درجة حموضة المعدة وتعمل على اتخامها، واستبدالها بالعصائر الطبيعية؛
  5. تجنب، قدر الإمكان، الأطعمة الدسمة والتي تتسبب في الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي؛
  6. عدم الإفراط في كمية الوجبة الغذائية تفاديا للإصابة بالاضطرابات الهضمية؛
  7. تفادي الإفراط في تناول الطعام في وجبة العشاء أو النوم بعدها مباشرة؛
  8. ممارسة نشاط بدني بشكل منتظم من أجل المساعدة على الهضم وتجنب اكتساب وزن زائد.



إرسال تعليق

0 تعليقات