مرض ارتفاع ضغط الدم أسبابه و أعراضه و سبل الوقاية منه

ارتفاع الضغط الدموي، أعراض ارتفاع ضغط الدم العصبي،أعراض ارتفاع الضغط الخفيف،أسباب ارتفاع الضغط عند الشباب،اقصي ارتفاع لضغط الدم،أسباب ارتفاع الضغط المستمر،تحليل ارتفاع ضغط الدم،أسباب ارتفاع الضغط ليلاً


ارتفاع ضغط الدم : أسبابه و أعراضه



يعتبر ارتفاع ضغط الدم أو مرض ارتفاع الضغط الدموي من بين الأمراض الشائعة و يحدث عند حصول ضغط مستمر على جدران الشرايين وعلى مدى طويل . فما هو مرض ارتفاع ضغط الدم؟ وما هي أسباب ارتفاع ضغط الدم؟ وما هي أعراضه مرض ارتفاع ضغط الدم؟ وما هي و سبل الوقاية منه؟ فتابعوا معنا.
 
محتويات الموضوع




ماذا نقصد بارتفاع الضغط الدموي ؟



ارتفاع الضغط الدموي هو مرض يتميز بضغط غير عادي وقوي للدم في الشرايين. فبالنسبة للأشخاص البالغين فإن الضغط الدموي العادي يكون في حدود 120 ميليمتر / زئبق عند انقباض القلب (ضغط الدم الانقباضي) و 80 ميليمتر / زئبق مع ارتخاء القلب (ضغط الدم الانبساطي). أما عندما يكون ضغط الدم الانقباضي أكبر من أو يساوي 140 ميليمتر / زئبق، و/ أو ضغط الدم الانبساطي أكبر من أو يساوي 90 ميليمتر / زئبق ، عندئذ يعتبر ضغط الدم مرتفعا.


لماذا يشكل ارتفاع الضغط الدموي خطرا على صحة الإنسان ؟


على المدى الطويل، يشكل ارتفاع الضغط الدموي خطرا على صحة الإنسان، بحيث أنه كلما ارتفع ضغط الدم زادت مخاطر تضرر القلب والأوعية الدموية في أعضاء رئيسية مثل الدماغ والكلي. كما أن ارتفاع الضغط الدموي، بحسب منظمة الصحة العالمية، يعتبر السبب الأول لأمراض القلب والسكتة الدماغية في العالم.

وعليه فإن عدم مراقبة مستوياته يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية ولا سيما :

  1. - نوبة قلبية؛
  2. - تضخم القلب مما يؤدي إلى حدوث فشل القلب؛
  3. - انتفاخ وتمدد الأوعية الدموية الشيء الذي قد يؤدي إلى تمزقها في النهاية؛
  4. - تسرب الدم إلى الدماغ مما يؤدي إلى السكتة الدماغية؛
  5. - فشل كلوي؛
  6. - ضعف الإدراك؛
  7. - شلل نصفي؛
  8. - العمى.


كما يمكن أن تزداد المضاعفات الصحية المترتبة على ارتفاع ضغط الدم أكثر تعقيداً بفعل عوامل أخرى مثل: تعاطي التدخين، اعتماد نظام غذائي غير صحي، تعاطي الكحول، عدم ممارسة نشاط بدني، التعرض للإجهاد المستمر(التوتر)، وكذلك السمنة، وارتفاع الكولسترول ومرض السكري.

أعراض مرض ارتفاع ضغط الدم؟


غالبية الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الضغط الدموي لا تظهر عليهم أية أعراض ولهذا سمي هذا المرض بالقاتل الصامت. غير أنه في بعض الأحيان قد تظهر على الشخص المصاب الأعراض التالية:

  1. - صداع في الرأس مصحوب بالتعب؛
  2. - الشعور بالدوار أو طنين في الأذنين؛
  3. - خفقان القلب؛
  4. - آلام في الصدر؛
  5. - ضيق في التنفس؛
  6. - سيلان الأنف؛
  7. - تخدر أو تنمل في الأيدي والأرجل.

الوقاية من ارتفاع الضغط الدموي ؟


بإمكان أي فرد أن يتخذ ستة خطوات عملية للتقليل إلى أدنى حد ممكن من احتمال الإصابة بارتفاع ضغط الدم وعواقبه الضارة، وذلك باتباع الإجراءات التالية:

1. اعتماد نظام غذائي صحي:

  1. اتباع نمط حياة صحي سليم مع التركيز على التغذية المتوازنة والمتنوعة للرضع والشباب؛
  2. التقليل من استهلاك الملح إلى أقل من 5 غرامات في اليوم؛
  3. تناول خمسة حصص من الفواكه والخضر في اليوم؛
  4. التقليل من استهلاك المواد الدهنية الكاملة وكذا الدهون المشبعة.

2. ممارسة نشاط بدني:

  1. ممارسة نشاط بدني بانتظام على الأقل 30 دقيقة في اليوم وتشجيع الأطفال والشباب على ذلك؛
  2. الحفاظ على وزن طبيعي (كل 5 كيلوغرامات يفقدها وزن الجسم يمكن أن تخفض ضغط الدم الانقباضي بما يتراوح بين نقطتين و10 نقاط)؛

3. مراقبة الضغط الدموي بانتظام ومعرفة مقاييسه مع ضرورة التوجه في أقرب وقت إلى الطبيب المختص في حالة ما إذا كان الضغط الدموي مرتفعا؛

4. التغلب على الإجهاد المستمر (التوتر) بطريقة صحية ولا سيما بالتأمل و التمارين البدنية الملائمة والعلاقات الاجتماعية الايجابية؛

5. تجنب استهلاك الكحول؛

6. الإقلاع عن التدخين.


إرسال تعليق

0 تعليقات